أهم نصائح تقوية المناعة لحماية الجسم من الأمراض والأوبئة

المناعة هي منظومة العمليات الحيوية اللي بتقوم بيها الأعضاء والخلايا والجسيمات داخل جسم الإنسان لحمايته من الأمراض والسموم والخلايا السرطانية والجسيمات الغريبة. وبتعمل المنظومة دي باختصار على رصد مسببات الأمراض (الفيروسات والبكتيريا وغيرها) والقضاء عليها.

ومع تفشي جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) مؤخرًا، أصبح من المهم جدًا ممارسة عادات صحية إيجابية للحفاظ على صحة جسمك وتعزيز وتقوية جهاز المناعة. والمهم هنا هو إدراك إنّ تحسين الوظائف المناعية بيعتمد في الأساس على عيش أسلوب حياة صحي وتقوية دفاعات الجسم بشكل عام.

ويقول الأطباء والخبراء إنّ الجينات أو الخصائص الوراثية هي المسؤولة عن نحو نصف جودة وظائف جهاز المناعة، لكن النصف الثاني بيتأثر إلى حد كبير بعاداتنا اليومية. مما يعني إن هناك مساحة كبيرة للتطور والتحسين.

ومن أهم نصائح الصحة اللي بتساعد في تقوية المناعة:

تناول كميات كافية من المياه

يُنصح في المعتاد بتناول ما يتراوح بين 8 و10 أكواب من المياه يوميًا للحفاظ على ترطيب الجسم. وتكمن أهمية الماء في قدرته على طرد السموم من الجسم وتقليل فرص الإصابة بالإنفلونزا. وتشمل البدائل الأخرى العصائر المصنوعة من الحمضيات وماء جوز الهند.

الحصول على قدر كاف من النوم

النوم هو العصا السحرية لعلاج العديد من المشكلات، لأنه بيعمل على إعادة تنشيط أجهزة الجسم بالكامل خاصةً خلال مرحلة نوم حركة العين السريعة. ويُنصح عادةً بالنوم يوميًا لفترة تتراوح بين 7 و8 ساعات لمساعدة الجسم في بناء المناعة. بينما قلة النوم بتترك الجسم في حالة إرهاق وتحد من نشاط الدماغ. وقلة النوم بتحرم الجسم من الراحة، وبتعيق وظائف الجسم الأخرى، مما يؤثر على المناعة بصورة مباشرة. وأثبتت بعض الدراسات إنّ قلة النوم بتأثر بشكل سلبي على فاعلية لقاح الإنفلونزا.

تحسين النظام الغذائي

يلعب الطعام الذي نتناوله دورًا حيويًا في تحديد صحتك ومناعتك إجمالًا. ويُنصح عادة بنظامٍ غذائي قليل الكربوهيدرات، لأنّ ذلك سيساعد في ضبط معدلات السكر وضغط الدم. ويُنصح أيضًا بتناول الخضروات والفاكهة الغنية بالبيتا كاروتين وفيتامين سي وغيرها من الفيتامينات الأساسية.

ومن أهم الأطعمة المفيدة لتقوية مناعة الجسم وحمايته من الإصابة بالعدوى: الفطر، والطماطم، والفلفل الحلو (الرومي)، والخضروات الخضراء مثل البروكلي والسبانخ.

ومن المكملات الغذائية الطبيعية الغنية بأحماض الأوميغا-3 والأوميغا-6: الجنزبيل، وعنب الثعلب (الحرنكش أو الكشمش)، والكركم.

وكمان ممكن تستفيد من بعض الأعشاب المفيد في تقوية المناعة، ومنها: الثوم، وأوراق الريحان، والكمون الإسود. بالإضافة لبعض البذور الغنية بالبروتينات وفيتامين إي، مثل: بذور عباد الشمس، وبذور الكتان، وبذور اليقطين، وبذور البطيخ.

وتشمل أفضل أساليب تقوية المناعة الالتزام بحمية غذائية مليئة بالخضروات، واللحوم الخالية من الدهون، والدهون الصحية. وينطبق الكلام نفسه على النظام الغذائي النباتي.

التدريب المنتظم

التغذية الصحية لازم يتبعها تدريب رياضي صحي، حتى لو كان تدريبًا خفيفًا لبضع دقائق. حيث ربطت الدراسات بين التمارين الهوائية وبين فاعلية جهاز المناعة، ناهيك عن فوائده في تقليل التوتّر وتخفيف الاكتئاب. والتدريبات الرياضية عمومًا مفيدة في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، وخفض ضغط الدم، والتحكم في وزن الجسم، والوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض، وتحسين عملية الأيض أو حرق الغذاء. ويُنصح عادةً بالتدريب لفترة تتراوح بين 30 و45 دقيقة يوميًا حسب لياقتك. وفي قنوات متعددة على يوتيوب وتطبيقات كثيرة للهاتف بتساعدك على التدريب في المنزل.

تناول المكملات وأغذية تقوية المناعة

جسمك أكيد بحاجة إلى دفعة سريعة لتقوية المناعة في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى، ولو كنت قلقًا بخصوص حصولك على ما يكفي من العناصر الغذائية، فننصحك باستشارة الطبيب وسؤاله عن نظام المكملات الأنسب لتقوية جهاز مناعتك. وإليك بعض المكملات والأغذية الأكثر شيوعًا في تقوية المناعة:

  1. فيتامين سي: يُعتبر فيتامين سي من أهم عناصر المناعة، إذ يقيك من الإصابة بنزلات البرد العادية. وهو من مضادات الأكسدة القوية اللي بتحميك من أضرار الإجهاد التأكسدي. وفي حالات العدوى الشديدة (الإنتان ومتلازمة ضيق النفس الحادة)، وجدت الأبحاث إن العلاج بجرعات كبيرة من فيتامين سي حسّنت أعراض المرضى بشكل واضح.
  2. فيتامين د: مكملات فيتامين د لها تأثيرها الوقائي الخفيف في مواجهة التهابات الجهاز التنفسي. وغالبية الناس بيعانوا من نقص فيتامين د، علشان كده بننصح باستشارة طبيب قبل تناول أي مكملات فيتامين د لتحديد الجرعة الأنسب لصحتك.
  3. الزنك: يعتبر الزنك من المكونات الرئيسية لكريات الدم البيضاء اللي بتحارب العدوى. ونقص الزنك بيجعل الشخص في المعتاد أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد، والإنفلونزا، وغيرها من حالات العدوى الفيروسية. ويُنصح الجميع بتناول مكملات الزنك، وخاصةً كبار السن.
  4. الكركم والثوم: بيحتوي الكركم على مركب الكركمين، اللي بيعزز الوظائف المناعية. في حين بيحتوي الثوم على خصائص قوية مضاد للفيروسات والالتهابات، بتعزز مناعة الجسم.

تقليل التوتر

الكورتيزول هو هرمون التوتر اللي بيقلل نشاط جهاز المناعة وبيأثر سلبًا على شهيتنا وقدرتنا على النوم. والتوتر كمان بيدفعنا لاتّخاذ قرارات خاطئة ممكن تأثر على صحتنا بشكل عام. ويُنصح بتقليل التوتر من خلال ممارسة التأمل، أو السفر، أو تقليل السلوكيات الإدمانية (التدخين وشرب الكحول وغيرها) من أجل تحسين الصحة العقلية والجسدية على حد سواء وتعزيز المناعة إجمالًا.

الإقلاع عن التدخين

لو لم يُنقذك الإقلاع عن التدخين من فيروس كورونا، فلا شك أنّه سينقذ حياتك مستقبلًا. والأكيد إنّ هناك علاقة مباشرة بين إضعاف التدخين لدفاعات الجسم وبين أمراض الجهاز التنفسي. فالتدخين بيضعف قدرة الرئتين، وبيدمر خلايا القنوات الهوائية اللي ليها دور مهم في مكافحة الفيروسات اللي بتدخل الجسم عبر التجاويف التنفسية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. جميع الحقول مطلوبة