إيه علامات الإصابة بسرطان الثدي وإزاي أكشف على نفسي في المنزل؟

سرطان الثدي هو من أكثر أنواع السرطان انتشارًا بين النساء بعد سرطان الجلد. ورغم أنّه بيصيب الرجال والنساء، لكنه منتشر أكثر بين النساء. وفي مصر تحديدًا، بيمثل سرطان الثدي 18.9% من إجمالي المصابين بالسرطان (32.04% عند النساء، و2.2% عند الرجال). ونسبة المصابين الكبيرة بتتطلب توعية أكبر بسرطان الثدي لإحداث تقدم في تشخيص المرض، وعلاجه، وزيادة معدلات البقاء على قيد الحياة من خلال نشر آليات الكشف المبكر عن سرطان الثدي واستخدام الأساليب العلاجية الجديدة.

وبيصاب الجسم بسرطان الثدي لما تبدأ بعض الخلايا في النمو بطريقة غير طبيعية. وفي هذه الحالة بتنقسم الخلايا الشاذة وتتكاثر بسرعة أكبر من الخلايا الطبيعية، وبتواصل التراكم علشان تشكل كتلة أو ورم. وبينتشر سرطان الثدي عادةً في الخلايا الموجودة داخل القنوات المنتجة للحليب (اللبنية)، أو داخل الأنسجة الغُدّيّة (الفصيصات)، أو داخل خلايا أو أنسجة أخرى في الثدي.

وبتشير تقديرات الأطباء إلى إن ما يتراوح بين 5% و10% من حالات سرطان الثدي أصيبوا بالمرض نتيجة الطفرات الوراثية اللي بتنتقل لأفراد العائلة من الأجيال السابقة.

الأنواع

في أنواع مختلفة من سرطانات الثدي، ومن أشهرها:

  • الساركوما الوعائية: هي أحد أشكال السرطان النادرة التي بتتكون في بطانة الأوعية الدموية والأوعية اللمفاوية. وبتكمن خطورتها في إن الأوعية اللمفاوية، اللي بتمثل جزء مهم من جهازك المناعي، هي المسؤولة عن جمع البكتيريا والفيروسات والفضلات في جسمك والتخلص منها.
  • السرطان الفصيصي الغزوي: سرطان الفص طفيف التوغل هو أحد أنواع سرطان الثدي الأقل انتشاراً. وبيبدأ في الغدد اللبنية أو فصوص الثدي.
  • السرطان الفصيصي الموضعي: هو حالة مرضية غير شائعة بتتشكل فيها خلايا شاذة داخل الغدد المسؤولة عن إفراز الحليب أو فصيصات الثدي. ولايعتبر سرطانًا بالمعنى، لكن الإصابة به بتعني زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • سرطان الثدي الالتهابي: هو نوع نادر من سرطانات الثدي. وبيتطور بسرعة كبيرة علشان يسبب احمرار لون الثدي، ويصيبه بالتورم، ويخليه مؤلم جدًا عند اللمس.
  • سرطان الثدي المتكرر: هو السرطان اللي بتتكرر الإصابة به بعد علاجه للمرة الأولى، نتيجة مقاومة بعض الخلايا للعلاج الأولي واستمرارها داخل الجسم لتكرار إصابة نفس المنطقة.
  • سرطان الثدي لدى الذكور: بعكس الاعتقاد الشائع عن سرطان الثدي، فهذا النوع يعتبر من أندر أنواع السرطانات اللي بتتكون في أنسجة الثدي عند الرجال. والحالة دي تحديدًا هي أكثر شيوعًا بين الرجال كبار السن.
  • سرطان القنوات الموضعي: من الأشكال المبكرة لسرطان الثدي، وبيتمثل في ظهور خلايا شادة داخل قنوات الحليب في الثدي.
  • مرض باجيت في الثدي: من أنواع السرطانات النادرة، وبيبدأ من الحلمة، قبل ما يمتد للهالة الداكنة المحيطة بها. وبيصيب عادةً النساء أكبر من 50 عامًا.

عوامل الخطر

في عوامل بعينها ممكن تزيد احتمالية إصابة المرأة بسرطان الثدي، لكنها لا تعني إن الإصابة حتمية. وفي حال كان عندك عامل أو أكثر من العوامل التالية، ننصحك بزيارة طبيب مختص للكشف فورًا:

  • التقدم في السن
  • وجود تاريخ مرضي من الإصابة بمشاكل الثدي
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان الثدي
  • الخضوع لعلاج إشعاعي
  • السمنة
  • بدء الدورة الشهرية في سن مبكر
  • انقطاع الدورة الشهرية في سن متأخرة
  • انجاب الطفل الأول في سن متأخرة
  • عدم الحمل من قبل
  • استخدام العلاج الهرموني في سن اليأس
  • تناول الكحوليات

الوقاية

بتنقسم الوقاية من سرطان الثدي بشكل أساسي لنوعين، الأول مرتبط بإدخال تغييرات على أسلوب الحياة اليومية، والثاني يرتكز على العلاجات الطبية.

وفي حالة النساء المعرضات لخطر إصابة متوسط بسرطان الثدي، بننصح النساء بالتالي:

  • الخضوع لفحص سرطان الثدي، مثل فحوص الثدي السريرية والتصوير الإشعاعي للثدي.
  • ممارسة الرياضة غالبية أيام الأسبوع، لمدة 30 دقيقة على الأقل.
  • تقليل العلاج بالهرمونات في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي لتقليل فرص الإصابة.

أما في حال كان خطر الإصابة مرتفع، ممكن تلجأ بعض النساء للتدخلات الطبية، وأهمها:

  • الجراحة الوقائية: استئصال الأثداء السليمة جراحيًا.
  • الوقاية بالأدوية الكيميائية: مثل أدوية وقف هرمون الإستروجين.

الأعراض

  • ظهور كتل في الثدي مختلفة عن الأنسجة المحيطة بها
  • تغير في حجم الثدي أو شكله أو مظهره
  • تغير في شكل الجلد الموجود على الثدي
  • ظهور الحلمة المقلوبة
  • تقشر أو تيبس في منطقة الهالة المحيطة بالحلمة أو جلد الثدي
  • احمرار جلد الثدي أو إصابته بالتنقير، مثل جلد البرتقالة
  • ظهور منطقة صلبة وثابتة داخل الثدي
  • كِبَر حجم أحد الثديين عن الثدي الآخر

الكشف المبكر في المنزل

  1. ابدئي بالنظر للمرآة بأكتاف مفرودة مع وضع الذراعين على الخصر. وابحثي عن التغييرات التالية:
  • تنقير أو تجعيد أو انتفاخ في الجلد
  • تغير في مكان الحلمة أو حلمة مقلوبة (إلى الداخل بدل الخارج)
  • احمرار أو وجع أو طفح جلدي أو تورم
  1. ارفعي ذراعيك للأعلى وابحثي عن نفس التغييرات.
  1. أثناء النظر للمرآة، ابحثي عن أي علامات على خروج سائل من إحدى الحلمات (مائي، أو حليبي، أو أصفر، أو دم).
  1. تحسّسي صدرك أثناء الاستلقاء على ظهرك باستخدام يدك اليمنى على الثدي الأيسر والعكس. واضغطي بثبات مستخدمة أطراف الأصابع، مع إبقاء أصابعك مفرودة ومضمومة. وحركي يديك بشكل دائري مع محاولة تغطية منطقة الصدر بالكامل من آخر الرقبة وحتى أول البطن، ومن آخر الإبطين حتى منتصف الصدر.

واعتمدي على نمط ثابت لمسح المنطقة بالكامل، وتحسّسي كل الأنسجة بضغطات خفيفة على المناطق الجانبية وضغطات أقوى في منتصف الصدر. وفي جميع الأحوال، يجب أن تكوني قادرة على لمس القفص الصدري أثناء الضغط.

  1. في النهاية، كرّري الخطوة الرابعة أثناء الوقوف أو الجلوس.

وينصح الأطباء بتكرار اختبارات المنزل بشكل متكرر لمرة على الأقل كل شهر، بعد أيام من نهاية الدورة الشهرية. مما يساعدك في التعرف على ملمس ومظهر صدرك بشكل أفضل، ويسهل اكتشاف أي ورم بمجرد ظهور.

العلاج

بيحدد كل طبيب العلاج الأنسب بحسب نوع سرطان الثدي، وحجمه، ومرحلته، ودرجة الإصابة. وغالبية السيدات بيخضعوا للجراحة، إلى جانب علاجات أخرى كيميائية أو هرمونية أو إشعاعية أو غيرها.

وبالنسبة للتدخلات الجراحية، فهي بتنقسم لعدة أنواع:

  • إزالة سرطان الثدي أو استئصال الورم
  • إزالة الثدي بأكمله أو استئصال الثدي
  • إزالة عدد محدود من العقد اللمفاوية، أو خزعة العقدة الخافرة
  • إزالة العديد من العقد اللمفاوية، أو استئصال العقد اللمفاوية الإبطية بالتسليخ
  • استئصال كلا الثديين

وبالنسبة للعلاج الإشعاعي، فهو علاج بيستخدم حزم قوية من الطاقة (مثل الأشعة السينية والبروتونات) لقتل الخلايا السرطانية. وبيستخدم النوع ده من العلاج عادة بعد استئصال الأورام في مرحلة مبكرة.

وفي حالة العلاج الكيميائي، فهو بيستخدم لتدمير خلايا السرطان لو كنتِ معرضة لخطر عودة ظهور الأورام السرطانية وتقليل احتمالات تكرار المرض. وأحيانًا بتخضع السيدات للعلاج الكيميائي قبل الاستئصال لتقليل حجم الورم وتسهيل إزالته جراحيًا.

أما العلاج الهرموني، فهو بيستخدم لعلاج أنواع سرطان الثدي الحساسة للهرمونات. ويمكن الخضوع للنوع ده من العلاج قبل أو بعد إجراء التدخل الجراحي.

وفي حالة اختيار طبيبك للعلاج المناعي، فهو بيعتمد على استخدام الخلايا الجذعية لتحفيز جهاز مناعتك على محاربة الخلايا السرطانية. لأن الخلايا السرطانية في المعتاد بتفرز بروتينات بتعمي خلايا جهاز المناعة عن اكتشافها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. جميع الحقول مطلوبة